نبذة عن الفريق

للتعرف على فريق دار سي حماد:

 جميلة بركاش

جميلة بركاش

المديرة

جميلة هي واحدة من مؤسسي دار سي حماد. درست بجامعة محمد الخامس بالرباط، وحصلت على شهادة الدكتوراه في الأنثروبولوجيا من جامعة رايس في هيوستن، بولاية تكساس. عملت في عدة منظمات غير حكومية في المغرب و خارجه، و نشرت العديد من المقالات عن ممارسات التبني، الأمهات العازبات، و النوع والتنمية.  درَّست في المدرسة الوطنية للهندسة بالرباط و استدعيت للتدريس في سويسرا و الولايات المتحدة الأمريكية. جميلة مولوعة بجنوب غرب المغرب وتؤمن بأن المنطقة توفر فرصا فريدة للطلاب للتعرف أكثر على المغرب وخاصة كيف تتم مشاريع  التنمية في سياقات معقدة و خاصة.

خديجة شانكة

خديجة شانكة

الموارد البشرية

تنحدر خديجة من المدينة التاريخية تارودانت وحاصلة على شهادة ماجستير في التسيير بالمعهد العالي للتجارة و إدارة المقاولات (ESCAE). عملت محاسبة طيلة 4 سنوات كأول تجربة عمل لها في احدى الشركات بتارودانت، حيث تعلمت الجدية والالتزام بالعمل و هي صفات جاءت بها إلى فريق دار سي حماد بعد انضمامها إليه منذ 2015. زملاؤها في العمل يكنون لها معزة كبيرة نظرا لحرصها بكل تفاني على أن توفر لجميع الموظفين أفضل الظروف لأداء مهامهم.

 عبد الرحمان الناصري

عبد الرحمان الناصري

اللوجيستيك و الصيانة

ولد عبد الرحمان في أكدز شرق المغرب. هو أول من عمل في دار سي حماد وذلك منذ تأسيسها الرسمي سنة 2010. يؤمن بشدة بمشروع حصد الضباب ، ويعود له الفضل الكبير في نجاح التسيير اللوجيستيكي للجمعية. ينخرط عبد الرحمان في جميع برامج دار سي حماد بما أنه المسؤول عن صيانة مراكز الجمعية وآلياتها. إسهاماته رائعة في مدرسة الماء و المدرسة الاثنوغرافية ودائما ما يتطوع لمساعدة  مختلف الزوار.

حسين سوسان

حسين سوسان

تقني الصيانة، مشروع الضباب

ترعرع حسين بين أحضان جبال الأطلس الصغير، و بالضبط في سفح جبل بوتمزكيدة. مع انطلاق مشروع الضباب، في 2011، شارك حسين مع سكان جماعته في صنع الشباك الأولى، وتميز بذكائه وقدرته على التعلم بسرعة. منذ 2011، أصبح جزأ من فريق دار سي حماد، و يحرص على الصيانة التقنية لمشروع الضباب تحت تأطير منير عبار و يعمل كحلقة وصل  بين العائلات المستفيدة من مشروع الضباب و فريق عمل دار سي حماد.

محمد حمو علي

محمد حمو علي

مساعد في المشاريع القروية

إنه واحد من المستفيدين من مشروع حصد الضباب. لقد ولد محمد عند سفح جبل بوتمزكيدا و قد عبر مساراته منذ نعومة أظافره. أصبح محمد اليوم متخصصا في بناء الكلاودفيشرز كما أنه يشكل رابطة أساسية في العلاقة التي تجمع دار سي حماد بجماعته. محمد رجل عصامي و سريع التعلم. بنقيض أقرانه الشباب الذين يحلمون و يهاجرون للمدن الكبرى، محمد لا يرى نفسه يعيش إلا بمنطقة آيت باعمران.

سميرة أرجدال

سميرة أرجدال

مسيرة المكتب

سميرة أرجدال مهندسة خريجة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية هندسة الطرائق و البيئة بمدينة أكادير عام 2013. أول مغربية أفريقية تشارك في أكبر سباق للسيارات الكهربائية في العالم في سويسرا. منظمة  RIVE Maroc  الملتقى الدولي الأول للسيارات الكهربائية في المغرب.
انضمت إلى دار سي حماد في يونيو 2020 كمديرة مكتب مسؤولة عن الإدارة الإدارية الداخلية ، والتنسيق ، والإشراف ، وتتبع المشاريع.

منير عبار

منير عبار

مسير مشروع حصد الضباب

حصل منير على الإجازة في ميكانيك السوائل سنة 1990 من جامعة القاضي عياض بمراكش، وهو متخصص في كل ما يتعلق بتدبير المياه في إطار التنمية. يتوفر منير على 20 سنة من الخبرة في مجال تدبير الماء في عالم الجمعيات بالمغرب و يتابع عن قرب المجتمعات القروية لأيت باعمران حيث يتواجد المشروع الرائد لدار سي حماد. تحمل منير مسؤولية تسيير هذا المشروع منذ التحاقه بالجمعية سنة 2014 و يزاول هذه المهمة بكل تفان وإتقان.

سلوى الهوتي

سلوى الهوتي

التواصل

قبل الانضمام لفريق الجمعية كمسؤولة عن التواصل، بدأت سلوى كمستفيدة من برنامج رايز لدار سي حماد، والذي كان موضوعه آنذاك صحافة المواطن. كانت سلوى حينها لا تزال طالبة بجامعة ابن زهر سنة 2019. بنهاية تكوينها الجامعي، عملت كمساعدة في تنظيم الدورة الثانية من المخيم الصيفي للتكنولوجيا صيف 2019. اليوم، لا تزال سلوى تتابع دراستها بسلك الماجستير حول السياحة و التواصل و التنمية بالإضافة لعملها بالجمعية كمسيرة لبرنامج رايز و لقسم الاتصال.

حادة بوزكاغ

حادة بوزكاغ

مسؤولة الضيافة

ولدت حادة في قلب جبال الأطلس المتوسط وغابات الأرز. اشتغلت طيلة عقدين في مختلف الفنادق و البيوت، ولطالما اهتمت بالتبادل الثقافي. التحقت بدار سي حماد في 2014 حيث أعدت وجبات لمئات الطلاب والزوار والباحثين التابعين للجمعية. تتفانى حادة في عملها و تجد متعتها بالخصوص في تدريس الطبخ و مشاركتها في أنشطة  مدرسة الماء كل سنة.